قالت شركة فيس بوك المالكة لموقع إنستجرام الأربعاء، إن الموقع يقوم بضم أكثر من 30 مُعلنا لواحدة من أسرع خصائصه نموا وهي (قصص انستجرام) في محاولة لتعزيز الإيرادات من الإعلانات.

وسيصبح موقع التواصل الاجتماعي لاعبا أكثر أهمية في الحفاظ على نمو إيرادات الإعلانات لفيس بوك في 2017، وخلال آخر مؤتمرين عبر الهاتف لإعلان النتائج المالية، قال رؤساء تنفيذيون لفيس بوك إنهم قد يصلون قريبا إلى حد بشأن كم الإعلانات التي يمكن أن يضعوها أمام المستخدمين، وهو من العوامل المهمة في نمو إيرادات الإعلانات.

ويشعر المشترون الإعلاميون بالتفاؤل إزاء قدرة إنستجرام على الحفاظ على مكانة فيس بوك- الذي يحتل المركز الثاني بعد شركة جوجل المملوكة لألفابت- في سوق الإعلانات الرقمية، وقال نواه مالين رئيس قسم التواصل الاجتماعي في وكالة (إم.إي.سي) الإعلانية : "قد يصبح إنستجرام مصدرا قويا للإيرادات لفيس بوك مثلما كان يوتيوب لجوجل"، وفي قصص إنستجرام يمكن أن ينشر المستخدمون والشركات سلسلة من الصور، ومقاطع الفيديو التي تختفي بعد 24 ساعة.

ودشنت إنستجرام الخدمة في أغسطس وأصبح لها الآن نحو 150 مليون مستخدم نشط يوميا حسبما يقول جيم سكاويرز مدير عمليات الأسواق في إنستجرام، وسيظهر المنتج الجديد الإعلانات على فترات متقطعة مع تنقل المستخدمين بين الصور ومقاطع الفيديو على (قصص إنستجرام)، وتختبر الشركة الخاصية الجديدة مع معلنين كبار مثل جنرال موتورز ونايكي وإير بي إن بي.