نفت الإعلامية هويدا علي، مدير عام قناة الصحة والجمال أن ما ورد عبر بعض وسائل الإعلام بشأن إغلاق قناة الصحة والجمال الفضائية والقبض على مديرها و أنها تبث من خارج مدينة الإنتاج الإعلامي، وأن ذلك لا يمت للواقع بصلة ولم يحدث على الإطلاق  

وذكرت أن إدارة القناة تنفي تماما ذلك، حيث أن القناة يتم بثها من داخل المدينة، وأنه لم يتم إغلاقها، حيث أنها تعمل وفقا لموافقات قانونية من المنطقة الإعلامية الحرة التابعة لهيئة الاستثمار، وكل ما حدث هو أن إدارة المصنفات الفنية طبقا لدورها الرقابي قامت بحملة تفتيشية على مبنى يحوي بعض المكاتب التي تختص بإنتاج بعض الأعمال  التليفزيونية لصالح القناة، وسحب بعض الأجهزة لفحصها فنيا والتعرف على حيثيات وجودها بالمكان.

وأضافت أن القناة تهيب بتلك المواقع الإخبارية تحري الدقة وفقا لمواثيق العمل الإعلامي وحفاظا على سمعة القناة التي تتمتع بثقة مشاهديها وسمعة طيبة.