استمعت محكمة جنايات شمال القاهرة،  لخبير الأصوات باتحاد الإذاعة والتلفزيون محمد مغازي بقضية أحداث البحر الأعظم .

وأكد الخبير عدم تذكرة للتقارير التي أعدها باشتراكه مع اللجنة الفنية المُشكلة لفحص الأحراز الخاصة بالقضية والتي كانت توضح صوت قيادات الإخوان وتورطهم في الأحداث. 

وتساءل الدفاع عن الخبرة والشهادات والمواد العلمية التي حصل عليها الشاهد ليكون خبير بالأصوات وأجاب الشاهد أن أي مكان أعمل به لمدة عام أكتسب منه خبره تجعلني قادر على أداء عملي، وعن أخذ اللجنة لبصمة صوت المتهمين وهل تم انتقال اللجنة إلى السجن لأخذ بصمات صوت المتهمين، أجاب الشاهد أنه غير متذكر، وهنا هلل المتهمون للإدلاء بحديث من خلف القفص ولكن القاضي لم يستجب لذلك. 

كانت النيابة أسندت إلى المتهمين قيامهم بارتكاب جرائم عديدة، منها: التجمهر والإرهاب والشروع في القتل واستعراض القوة، وتشكيل عصابة مسلحة لمهاجمة المواطنين ومقاومة السلطات، وحيازة أسلحة نارية وذخائر غير مرخصة، فضلًا عن الانضمام إلى جماعة إرهابية .