افتتح المدير الطبي للتأمين الصحي د.أبو بكر المكاوي، والمدير العام لهيئة التأمين الصحي بالقليوبية د.جمال حجاج، الثلاثاء 10 يناير، مركز الرعاية للأطفال زارعي القوقعة بمستشفى بهتيم.
 يأتي ذلك من خلال بروتوكول تعاون بين كل من الهيئة العامة للتأمين الصحي في مصر، وشركة ميديلMED-EL، الذي يهدف إلى توفير تنسيق دائم بين الطرفين لخدمة جميع الأطفال زارعي القوقعة في مصر.
وستقوم الشركة برعاية مركز إعادة التأهيل الخاص بمستشفى بهتيم ، الذي يعتبر خطوة هامة تساعد على بناء مجتمع لا يعاني من ضعف السمع وهو أول مركز لإعادة التأهيل من نوعه، كما توجد خطة لتأسيس ٤ مراكز تأهيل سمعي وتخاطب أخرى مجهزه طبقاً للمواصفات القياسية لمراكز تأهيل الأطفال زارعي قوقعه الأذن على مدار السنوات الثلاثة القادمة كجزء من بروتوكول التعاون، وذلك في إطار برنامج تأهيل الأطفال زارعي القوقعة بالهيئة.
يعد بروتوكول التعاون علامة بارزة في مجال زراعة القوقعة في مصر، حيث إن ميديل MED-EL ستتكفل مادياً بالخمس مراكز للرعاية لإعادة التأهيل، وفيما يخص مستشفى بهتيم، ستقوم ميديل بالتأكد من أن رحلة علاج الأطفال زارعي القوقعة تتم بنجاح، وأنهم يحصلون على كل الرعاية الطبية وإعادة التأهيل الذي يحتاجونه.
كما تعاونت ميديلMED-EL مع إدارة مستشفى بهتيم ممثلة في د.أحمد عطا المدير العام لمستشفى بهتيم، لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للأطفال زارعي القوقعة أثناء وبعد العملية.
وتكفلت الشركة بالتجهيزات الكاملة لمركز التأهيل والمتابعة لحالات زراعة القوقعة التي تجرى بمستشفى بهتيم ، وذلك بإنشاء مركز تخاطب لأطفال زراعة القوقعة بالمستشفى، وأشرفت على تجهيز وحدة السمعيات في المستشفى للتأكد من أنها على ذات المستوى من الجودة التي تتمتع بها مركز الرعاية ميديل في هليوبوليس، وأنها ستقدم خدمات مميزة لأسر وأطفال مستشفى بهتيم والمناطق المحيطة بها، والتي تعاني من فقر في الرعاية الصحية المتخصصة في هذا المجال، لتصبح مستشفى بهتيم بذلك هي المركز الرئيسي لهذه المنطقة الذي سيحصل فيه الأطفال على المراجعة الدورية وجلسات التأهيل التي يحتاجونها.
وعلق المدير العام لميديل مصر تامر الشحات على بروتوكول التعاون الموقع بين الجهتين قائلاً: “نفخر بنظام إعادة التأهيل الذي نتبعه، والذي يتبع بدوره أعلى معايير الجودة والخدمة في المجال. سنواصل مشاركة المعرفة والخبرة مع خبراء التخاطب في مستشفى بهتيم كي يتمكنوا من تقديم أفضل خدمة مجانية لجميع الأطفال الذين لا يمكنهم الوصول إلى مركز تأهيل ميديل في قلب القاهرة”.                                                             
تواصل ميديل المشاركة في العديد من المشروعات الخاصة بمجال ضعف السمع في مصر، وذلك عبر توفير قوافل نموذجية تقدم خدمات طبية وعلاجية للأطفال، والتي بدأت عام ٢٠١٦، وتواصل خدمة المحافظات الأقل حظاً عبر البلاد. وإلى جانب بروتوكول تعاون الموقع، تهدف الخطة إلى لتأسيس خمس مراكز تأهيل سمعي وتخاطب ، بالإضافة إلى تدريب أخصائيين التخاطب المرشحين للعمل بمراكز التأهيل السمعي والتخاطب على أحدث أساليب متابعة حالات زرع القوقعة بواسطة خبراء متخصصين في هذا المجال ، وهي كلها خطوات هامة تهدف ميديل من خلالها إلى تسهيل توفير الخدمة للعائلات التي يحتاج أطفالها إلى إتمام الفحوصات الدورية قبل، أثناء، وبعد الحصول على عملية زرع القوقعة.