رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير التنفيذي : علاء عبدالهادي
القاهرة - 24 فبراير 2017
رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير التنفيذي
علاء عبدالهادي

بشائر أبرز حدث ثقافى فى العام الجديد:

أكبر مشاركة سورية وسعودية في تاريخ معرض الكتاب

الثلاثاء , 10 يناير 2017 - 08:49 صباحاً

سمر نور- محمد سرساوي

أكبر مشاركة سورية وسعودية فى تاريخ معرض الكتاب
رئيسا اتحادى الناشرين المصرين والعرب: مصممون على إنجاح دورة 2017.

على أكثر من صعيد يجرى الاستعداد لإنطلاق الدورة الجديدة لمعرض القاهرة الدولى للكتاب المزمع افتتاحها فى السادس و العشرين من يناير الحالى، حيث يحتشد الناشرون من مختلف الأنحاء بأحدث ثمارهم الناضجة، إستقبالا للنسحة الثامنة والأربعين من هذا الحدث الثقافى الأكبر على مستوى العالم العربى كله الذى اتخذت منه عدة دول شقيقة مثالا يحتذى، ونموذجا يقلد.

وفى البداية يصارحنا محمد رشاد رئيس اتحاد الناشرين العرب بأن أبرز مشكلة واجه دورة هذا العام أن سعر الكتاب قد لا يكون فى متناول كثيرين خاصة وأن محاولات الاتحاد لخفض القيمة الإيجارية للأجنحة، لم تكلل بنجاح كبير، وبعد أرتفاع أسعار الورق صار الأمر صعبا بالنسبة إلى الناشرين الذين تتهدد صناعتهم أخطار الإندثار، ورغم كل هذه الظروف أتفق الناشرون على تقليص هامش أرباحهم تيسيرا على رواد المعرض الذى ينتظرونه من العام إلى العام، ويضيف رئيس اتحاد الناشرين العرب بقوله: حاولنا أن نهون الأمر على الناشرين تشجيعا لهم على المشاركة إنجاحا لهذه الواجهة الثقافية المصرية العريقة، للذلك بذلنا جهودا كى نخفض قيمة إيجار المترالذى توافق حضور مؤتمر مديرى معارض الكتب العربية الذى عقد يومى 6، و7 من ديسمبر الماضى، على ألا يتجاوز المائة وعشرة دولارات، لكن هيئة المعرض أصرت على التمسك بسعر 178 دولارا للمتر، وبعد مفاوضات وجهد جهيد أستطعنا أن نخفض القيمة الإيجارية إلى 143 دولارا، وقد كنت أتمنى أن تقدم الأرض مجانا تشجيعا لنجاح النافذة الأرحب للدور الثقافى المصرى،ولكن ليس كل ما يتمنى المرء يدركه مع ذلك حاولنا أن نطرح حلولا فردية للتغلب على عقبات دورة هذا العام.

فى حين أكد عادل المصرى رئيس إتحاد الناشرين المصريين أن مساحة الأجنحة قد أكتملت، ورغم أن بعض دور النشر العربية قد أعتذرت عن عدم المشاركة إلا أن كثيرا من الناشرىن السوريين واللبنانين الذين لم يتعودوا على المشاركة من قد أعلنوا هذا العام عن رغبتهم فى الإسهام فى تلك التظاهرة الثقافية الكبرى، وأبدى المصرى أسفه لعدم الإستجابة لإقتراحات الناشرين بتقديم دعم من وزراة السياحة لهذا الحدث الثقافى الكبير، ورغم كل هذه الصعوبات يقول رئيس اتحاد الناشرين المصريين: ستنجح دورة هذا العام بإذن الله، لأن معرضنا هو أكبر معارض الكتب فى الوطن العربى كله، لذا لن نستسلم لمعوقات الفشل.  

              
تاريخ الجراحة فى دار الكتب
ويطلع الناقد د.محمود الضع رئيس مجلس إدارة دار الكتب والوثائق القومية "الأخبار" على أبرز ملامح مشاركة الدار فى المعرض بقوله: هناك ثلاثة إصدرات ستجرى مناقشتها فى قاعة كاتب وكتاب هى: "المختصر العام للتاريخ الأفريقى"، و"صالون عام حول إنشاء جامعة الدول العربية"، "تاريخ الطب والجراحة فى مصر"، بالإضافة إلى ورشة عن مستقبل الدار والتحديات والمشكلات التى تواجها وكيف تتيح إصدارتها للقراء، وسوف تعقد الورشة فى إطار ندوات الموائد المستديرة.

ويوضح الناقد د.هيثم الحاج على رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب.. الجهة المنظمة للمعرض قائلا: لا ينبغى أن نبالغ فى حجم اعتذارات الناشرين العرب، فالأمر لا يتعدى عشرة فى  المائة، والشاغر هو قسم واحد فقط وسائر المساحة أنشغلت بالفعل، وتحظى دورة هذا العام بملمح رائع إذ تزيد نسبة المشاركة السورية عشرين فى المئة عن دروات الأعوام السابقة، وهى نفس النسبة التى تزيد بها المشاركة السعودية فى معرض 2017، حيث حرص ناشرو وصناع الثقافة فى هذين القطرين العربيين الشقيقين على الحضور بقوة فى حدث مصر الثقافى الكبير، وقد أكد لنا هيثم الحافظ رئيس اتحاد الناشرين السوريين حرص زملائه على إنجاح معرض القاهرة الرائد الذى يحل عليه الشاعر حبيب الصايغ رئيس اتحاد الكتاب العرب ضيفا كريما على فعالياته الإبداعية عبر أمسية شعرية يلتقى فيها بعشاق فن العربية الأول، وأشار الحاج على إلى أن الهيئة تحاول معالجة  آثار ظاهرة ارتفاع  أسعار الكتب عبر تخصيص أجنحة تطرح كتبا بسعر جنيه واحد للنسخة، إضافة إلى تقديم تخفيض يتراوح ما بين العشرين فى المئة والسبعين فى المائة على الإصدارات الحديثة  لهيئة الكتاب فى مختلف فروع المعرفة، ويكشف مدير معرض الكتاب عن الطلب الذى تقدمت به إحدى شركات النقل الخاصة التى أبديت رغبتها فى تقديم تخفيض  كبير لكل زائر يريد أن يتوجه إلى معرض الكتاب من أى مكان، ولا يزال الأمر قيد البحث، ويشير رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب إلى أن الدورة الجديدة للمعرض ستشهد عروضا تقدمها دار الأوبرا المصرية إلى جانب البرامج  الترفيهية التى يشارك بها السيرك القومى المصرى.


وعن أهم عناوين الكتب التى تصدرها مطابع الهيئة المصرية العامة للكتاب إحتفالا بالمعرض تقول الأديبة والمترجمة د.سهير المصادفة رئيس الإدارة المركزية للنشر بهيئة الكتاب: تشمل العناوين الجديدة مختلف الفروع وشتى الفنون ويأتى فى مقدمتها الطبعات الجديدة لمؤلفات الشاعر الكبير الراحل صلاح عبد الصبور الذى يحتفى به المعرض كشخصية لدورة 2017، ومنها: أحلام الفارس القديم، والأميرة تنتظر، وليلي والمجنون ، ومأساة الحلاج، و بعد أن يموت الملك، ومسافر ليل، إلى جانب كتاب "الفن تمثيلا" المفكر والناقد الكبير د.سعيد توفيق، ورؤيا حكيم محزون لناقد الكبير د.جابر عصفور إلى فساد الأمكنة لصبرى موسى، البغدادية لسعيد الكفراوى، و مختارات من أعمال الأديبة الكبيرة نوال السعداوى، سحر الواحات الجزء الثانى لرشيد الغمرى، الحوار المجتمعى كآلية لصنع القرار لنور الهدى إبراهيم، أنا لست هانى الحلوانى لمنير مطاوع، ألمانيا والوحدة والطريق الى الرايخ الرابع لعبده مباشر، وفى سلسلة الجوائز روايتى "ليلة الأميرة الأخيرة" لعبد القادر الجماحي،  و"نزهة مع نجيب محفوظ" لبيرسيا كومتسى.

 


  • 9 - 21 °C

  • سرعه الرياح :28.97
  • دولار أمريكى : 15.8000
  • يورو : 16.7666
  • ريال سعودي : 4.2130