اقتحمت الإعلامية ريهام سعيد تصوير بأحد المواقع الإخبارية، على طفل صغير يتملكه الغضب منها بعد إخباره بأنها لا تريد مقابلته.

وقال الصغير – خلال برنامج “صبايا الخير” –  بأنه ذهب إلى مدينة الانتاج الإعلامي محاولًا مقابلتها لحل مشكلته، إلا أن هناك من أخبره بأنه لن تقابل أطفالا، قائلا: "مش هعبرك تاني يا ريهام يا سعيد".

وفوجيء الطفل بدخول ريهام سعيد عليه، قائلة: "مش هتعبرني يا قليل الأدب"، ثم قامت باحتضانه وسماع قصته على الهواء.

وقال الطفل عبد الرحمن بأن والده مارس معه الرذيلة، مما دفعه للهروب منه، وبعد أن ذهب لوالدته قامت بضربه بالجنزير، فهرب منها وذهب إلى ملجأ.

وحذرت الإعلامية ريهام سعيد الطفل بحبسه إن ترك منزله ومدرسته مرة أخرى، قائلة: "في ولد محترم يضرب جدته؟"، فرد عليها: "كلهم بيضربوني وكلهم أعدائي وضدي"، لتقاطعه: "أكيد أنت اللي غلطان".