◄| 7440 وحدة سكنية فى المرحلة الثالثة والتشطيب سوبر لوكس
◄| محافظ القاهرة: مستمرون فى تسكين قاطنى العشوائيات ولن نسمح بالتفريط فى أى وحدة سكنية لغير مستحق
◄| العمال: سعادتنا كبيرة بالمشاركة في تحقيق أحلام الغلابة

كتب: شريف الزهيري- عبد الجليل محمد
تصوير : محمد عادل حسني
مرحلة أخرى من الانجاز على الطريق.. «الأسمرات 3».. هناك فى تلك المنطقة القابعة فى حى المقطم.. عقارب الساعة تتسابق لانجاز 124 عمارة سكنية تضم 7440 شقة لاهالى العشوائيات.. اكوام الرمال ملقاة على الارض ومعها الطوب الاحمر وغيرها من مواد البناء لانهاء الادوار الاخيرة للعقارات.. اصوات الشواكيش مع المسامير تصنع سيمفونية من العمل والانتاج تسر النفس وتسعد العين.. الكل يعمل فى سعادة. عمال وموظفون ومهندسون يتعاونون لاخراج الشكل النهائى للعمارات السكنية فى ابهى صورة. «العروق الخشبية» الخاصة بصب الاعمدة والاسقف الخرسانية بدأت الشركات الاستشارية العاملة فى ازالتها واحدة تلو الاخرى فى اشارة الى الانتهاء من بعض الوحدات.. ملحمة عطاء رائعة. فمنذ الساعات الاولى من الصباح ينطلق المهندسون وينتشر العمال فى كافة انحاء مواقع البناء لمتابعة العمل وانجازه حسب الشروط بكل همة ونشاط.. ففى غضون شهور قليلة وبالتحديد فى 30 يونيو القادم يخرج الى النور مشروع الأسمرات 3 الذى خصص لساكنى العشوائيات الذين عانوا الامرين.
دقت الساعة 11 ظهرا.. وصلنا الى منطقة عمل «الأسمرات 3».. الاكشاك الخشبية الخاصة بالشركات العاملة منتشرة فى كافة انحاء الموقع.. مجموعات العمل انتشرت ايضا بين العمارات لمتابعة العمال.. فى الاسفل انتشر عدد من العمال يطلون الحوائط وآخرون ينقلون الرمال عن طريق مجموعة من العربات الصغيرة «حمالة الرمل» لموقع البناء.. فى حين تقوم مجموعة أخرى بنقل الطوب وأدوات الطلاء.. الأيادى تكاتفت «كخلية النحل» لضمان سرعة انجاز العمل.. أما فى مكاتب الشركات اجتمع الاستشاريون مع عدد من المهندسين لاعطاء التوجيهات الخاصة ببناء العمارات السكنية.. الأوناش ترفع المعدات والطوب والرمال الى الادوار العليا يستقبلها عدد من العمال الذين اصطفوا بتلك الادوار لاستكمال الشقق المتبقية فى العقارات.. 60 دقيقة مرت علينا ونحن نتجول داخل هذه المدينة العملاقة الاشبه «بالكمبوندات» صاحبت الالوان الزاهية.. وفى لحظات بدأت جولتنا داخل العمارات السكنية التى التى انتهت منها الشركات. تضم كل عمارة 9 أدوار.غالبية الطوابق يكسو سلالمها الرخام الابيض وتم طلاء أسوار السلالم.. فى الوقت الذى قامت فيه المكاتب الاستشارية بكتابة ارقام الأدوار.. حتى لا يسبب عدم وجودها صعوبة للعمال والمهندسين فى عملية الصعود والهبوط من العقار.. 20 سلمة هى التى فصلتنا عن الطابق الاول الذى ما ان وصلنا اليه حتى ظهرت الصورة الكاملة للوحدة السكنية التى سيتسلمها من يقع عليه الحظ.. جميع الحوائط تم دهانها باللون الابيض.. وانتهى العمال من توصيل الخراطيم الخاصة بأسلاك الكهرباء فى اسقف غالبية الوحدات السكنية التى تم الانتهاء منها..اما عن حوائط الشقة فانتهى عمال الكهرباء من تركيب «الفيش» الخاصة بالادوات الكهربائية.. البنية الخاصة بالمطابخ ودورات المياه انتهى منها العمال بعد ان تم تركيب مواسير المياه البلاستيكية.. بعد ما يقرب من نصف ساعة خرجنا من تلك اللوحة الفنية الجميلة المتكررة فى كافة الوحدات السكنية فى العقار.. صعدنا بعد ذلك الى الطابق التاسع ومنه الى سطع العقار.. المشهد رائع لكافة العقارات من «فوق السطوح» والعمال فيها منهكون فى العمل كل فيهم حسب مهنته. داخل كل عقار مخرجان للسلالم احداهما اساسى والآخر للطوارئ.. كما ان العمارة السكنية الواحدة بها مكان يتسع «لـ 2 اسانسير» كل واحد بحمولة 5 افراد.. وقبل انتهائنا من الرحلة داخل عمارات «الأسمرات 3» اكتشفنا انه لم يتبق سوى عدد بسيط من الوحدات السكنية يجرى به استكمال عمليات الدهان وتركيب مواسير الاسلاك الكهربائية ومواسير المياه فى المطابخ ودورات المياه.
 7 عمارات
التقينا المهندس محمود محمد يحيى من شركة العبد للاستشارات الذى رافقنا طيلة الجولة داخل حى «الأسمرات 3» والذى اكد ان شركته انتهت من 55% من الاعمال التى اسندت اليها اى ان الشركة انهت 7 عمارات من اجمالى 16 عمارة سكنية.. واضاف : اننا بدأنا فى عملية التشطيبات داخل العمارات التى انتهينا منها.. وأكد ان الحماية المدنية اشترطت عليهم ان يكون بكل عمارة سكنية منفذان للسلالم منها الرئيسى والثانى للخروج من العقار فى فترات الكوارث والازمات .. قال اننا نعمل على قدم وساق حتى نتمكن من الانتهاء من الـ 16 عمارة فى الوقت المحدد وان العمال لا يدخرون جهدا فى العمل لاخراجه بالمواصفات الصحيحة.
إنجاز 65%
 ومن جانبه قال المهندس أمجد يوسف مدير المشروع بشركة اطلس إنهم ما يقرب من 65% من المطلوب وان شركتهم ايضا بدأت فى عمليات التشطيبات.. وأكد انهم لم يواجهوا اى مشاكل او معوقات فى عملهم داخل الأسمرات. وقال المهندس احمد العبد مهندس انه يعمل فى المشروع خمس شركات مقاولات وان شركته مسئولة عن بناء 16 عمارة واضاف نحن بدأنا فى بناء بعض القواعد الخرسانية وبناء بعض الادوار فى بعض العمارات واضاف ان الورديات مستمرة ولن نتوقف حتى يتم انجاز هذا المشروع الوطنى الذى اكد الرئيس على ضرورة تسليمه خلال عام.
مسجد وكنيسة
وقال اللواء هانى شنيشن مدير مديرية الاسكان بالقاهرة ان مشروع الأسمرات 3 وصلت نسبة التنفيذ فيه بشكل عام حوالى 47% وسيتم تسليمه الى المحافظة فى 30يونيو 2017 كامل المرافق واضاف ان مشروع الأسمرات «3» يضم مدارس وحضانات وملاعب ومسجد وكنيسة ووحدة إطفاء وإسعاف ونقطة شرطة ومركز خدمة مجتمع وخلافه بجانب إنشاء مجموعة من المحلات أسفل العمارات لتوفير كافة الخدمات المطلوبة وقد تم مراعاة ربط منطقة مشروع الأسمرات الجديد بمجموعة من المحاور الرئيسية من خلال شبكة طرق لسهولة الانتقال إليه واضاف الى أهمية مشروع تحيا مصر بالأسمرات والذى أقيم بالكامل من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية لمواطنى وسكان المناطق العشوائية الخطرة بالقاهرة وتوفير السكن الملائم الآمن الصحى لهم ولأولادهم والذى يعد من أهم المشروعات التى تحققت على أرض الواقع بالقاهرة.
واكد المهندس.عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة على أن المحافظة مستمرة فى استكمال برامجها لتوفير الوحدات السكنية للمستحقين سواء فى حالات الخطورة الداهمة أو الإخلاء الإدارى والزواج الحديث والحالات القاسية وذوى الاحتياجات الخاصة بخلاف نقل سكان المناطق العشوائية الخطرة مؤكدا بأنه خلال العام الماضى تم تحريك قائمة الانتظار بالنسبة للحالات القاسية وذوى الاحتياجات الخاصة بنسبة كبيرة وان المحافظة لن تسمح بالتفريط فى أى وحدة سكنية لغير مستحق وان هناك أكثر من جهة تقوم بأعمال البحوث والمراجعة للأوراق للتأكد من صحة المستندات واستحقاق المواطن للوحدة السكنية.
مهمة صعبة
يثبت العامل المصرى يوما بعد يوم، انه على قدر التحدى وان مصر بها رجال اشداء ينحتون فى الصخر من اجل رفع راية الوطن. فما يجرى فى مشروع الأسمرات 3 يؤكد حرص الجميع على انجاز هذا المشروع الوطنى الذى يوفر شققا آدمية لسكان العشوائيات.. فهم عمال فى مهمة صعبة.. عندما تصل الى حى الأسمرات تشعر بالفخر الممزوج بالفرحة.. اخيرا الفقراء وجدوا من يحنو عليهم والمشروع شاهد عيان على إنصاف الفقراء.. العمل فى هذا المشروع يختلف عن سابقيه من المشروعات فهذا يخدم الفقراء المهمشين بشكل مباشر وينقذهم من العيش وسط العقارب والثعابين
إرادة قوية
يقول رمضان زكى -عامل- انه يأتى الى مشروع الأسمرات هو وزملاؤه بداخلهم ارادة قوية فى انجاز مهامه بسرعة شديدة وباتقان كبير من اجل انجاز هذا المشروع وتسليمه الى الفقراء الذين يعانون من برد الشتاء وينامون فى عشش من صفيح مضيفا انه عندما ينظر الى مشروع الغلابة «الأسمرات 3» وبجواره مشروع الأسمرات 2 الذى تم تسكينه الى الغلابة تمتلى اعماقه بالفرحة قائلا «اخيرا وجد الفقراء ملاذا آمنا واخيرا الدولة رسمت البسمة على وجوه الفقراء».
عاوز أشتغل
وداخل عقار يجرى به العمل على قدم وساق وقف محمود حمدى عامل ويمسك بيده فرشاة الدهان يقوم بتنفيذ التشطيبات النهائية لجدران الشقق.. قال انه يشعر بارتياح شديد لانه يعمل فى مثل هذا المشروع الذى يخدم قطاعا كبيرا من الفقراء الذين ظلوا طيلة عقود ماضية لا يجدون من يعطى لهم حقهم.. واليوم هم يحصلون على شقة تمثل لهم كل شئ فى حياتهم الصعبة.. واختتم حديثه انه لا ينتمى لاى شركة من الشركات الهندسية التى تعمل بالمشروع لكنه عامل حر حضر الى مدينة الأسمرات وطلب منهم العمل فوافقت أجهزة الحى والشركات.
مشاركة وطنية
ويلتقط الحديث محمد محمود «عامل» ان العمل فى هذا المشروع يجعلنى أعمل بكل حب وقوة لان هذا المشروع سيسعد الفقراء والمشاركة فى مشروع الأسمرات 3هو مشاركة وطنية فى بناء الوطن ويدعو الجميع للفخر قائلا هنحكى لاخواتنا واولادنا ونقول لهم اننا شاركنا فى مشروع قومى يخدم البسطاء واشار يحى سعد عامل انه كالعادة الرئيس يحب الفقراء واخيرا شعرنا بالأمل وأن مصر ستعبر أزمتها خلال فترة قليلة.
ومن الفيوم يأتى مصطفى عبد الله - عامل - والذى بعث للتحية لكل من اهتم بالفقراء وحاول ان يعيد لهم الحياة من خلال توفير السكن المناسب مضيفا ان هذا المشروع القومى سيخفف المعاناة ويبعث الامل للغلابة وطالب كل اطياف الشعب بالتحلى بالصبر والتكاتف والتلاحم مع الدولة حتى تستطيع ان تقف على قديمها.