انطلقت فعاليات معرض ديترويت الدولي للسيارات 2017 بولاية ميتشجان الأمريكية، والذي يعقد في الفترة من ٨ حتى يناير ٢٠١٧.
وسيكون رواد المعرض على موعد للتعرف على عدد من السيارات التي يكشف عنها النقاب للمرة الأولى داخل أروقة كلياً خاصة موديلات ٢٠١٨ والتي ستطرح للبيع نهاية العام٢٠١٧ وبداية ٢٠١٨
وأعلن عدد كبير من صناع السيارات في العالم عن مشاركتهم في معرض ديترويت ٢٠١٧ ، فيما قرر البعض عدم المشاركة ، وتعتبر بورشه الألمانية أبرز الغائبين عن معرض هذا العام ، والتي عللت عدم مشاركتها إلى قلة الكثافة الجماهيرية بالمعرض مقارنة بمعرضي لوس أنجلوس ومعرض نيويورك للسيارات .
 
معرض ديترويت ، أو معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات، وهو معرض سنوي للسيارات تأسس في عام 1907 في شهر يناير ويعقد في مركز كوبو بمدينة ديترويت بولاية ميشيجان على مساحة ما يقرب من 1 مليون قدم مربع 93،000 متر مربع، يعتبر من أكبر معارض السيارات في أمريكا الشمالية .
ويرجع تاريخ معرض ديترويت إلي عام ١٨٩٩ ويرجع الفضل في إنشاء المعرض لـ وليام ميتزجر والذي ساهم في تنظيم المعرض في ديترويت ، إلا أنه أقيم في العام التالي بحديقة ميدان مديسون بنيويورك .
عقد معرض السيارات في ديترويت لأول مره عام 1907 في حديقة البيرة بيلر لفي ريفرسايد بارك، ومنذ ذلك الحين يعقد سنوياً في ديترويت باستثناء الفترة ما بين 1941 ـ 1953 ، واتسم المعرض بطابعه المحلي حيث كانت تعرض السيارات التي تصنع فقط في أمريكا الشمالية ، حتى اكتسب صفته الدولية في عام 1957 .
في عام 1987 اقترح أعضاء ارابطة تجار السيارات في ديترويت (DADAا) اكساب معرض ديترويت الدولي الصبغة العالمية ، وقاموا بعمل جولات عالمية لعدد من دول أوروبا واليابان في محاولة لإقناع صناع السيارات بالكشف عن سيارتهم الجديدة خلال معرض ديترويت .
أثبتت معرض ديترويت نجاحاً كبيراً ليصبح واحدا ًمن أهم المعارض الدولية في مجال السيارات ، وأصبح محط اهتمام العارضين ومحبي السيارات ، و أصبح قبلة الزائرين الراغبين في التعرف على أحدث الموديلات في العالم ،ويقع المعرض في منطقة مترو ديترويت وهو موقع مقر الثلاثة الكبار في عالم صناعة السيارات الأمريكية، كرايسلر، فورد، وجنرال موتور 
في عام ١٩٨٩ تحول اسم المعرض من معرض ديترويت ليصبح معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات .