قامت شركة نيسان اليابانية مؤخراً بالتعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، لإنتاج تقنية جديدة تدعي SAM، خاصة بتيسير حركة السيارات ذاتية القيادة.
التقنية الجديدة عُبارة عن قيام السيارة بالقيادة الذاتية وإذا ما صادفتها أي عائق، توقف حركتها تماماً، وترسل رسالة إلي المراقب الذي يكون بدوره بشري، وليس حاسوباً. 
والذي يعتمد علي الكاميرات والحساسات لتصحيح مسار السيارة، وإرجاعها بأمان إلي وضعية القيادة الذاتية.