توعد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، لشركة تويوتا اليابانية بفرض رسوم مرتفعة إذا قامت بتصنيع سيارات كورولا للسوق الأمريكي في مصنع بالمكسيك.

وأشار ترامب في تدوينة له على تويتر إلى أن "تويوتا موتور” قالت إنها ستبني مصنعا جديدا في باخا بالمكسيك لتصنيع سيارات كورولا للتصدير إلى أمريكا، قائلا: على جثتي! ابنوا المصنع في الولايات المتحدة أو ادفعوا ضريبة حدود كبيرة.

ولاقت هذه التصريحات صدى سريعا إذ سارعت الشركة بإصدار بيان تقول فيه إن مصنعها الجديد في المكسيك لن يخفض الوظائف الأمريكية وإنها تتطلع للتعاون مع إدارة ترامب للعمل بما يخدم مصالح المستهلكين وصناعة السيارات.