أكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس ياسر القاضي، أن التكنولوجيا يمكن أن تسهم بشكل كبير في محاربة والحد من أوجه الفساد، بالجهاز الإداري للدولة، من خلال منع، أو تقليص التعامل بين المواطن ومقدم الخدمة. 

جاء ذلك خلال جلسة " الإصلاح الإداري ومحاربة الفساد"، اليوم الاثنين، بفعاليات اليوم الثالث، لمؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي، في دورته الثالثة، بحضور عدد من الوزراء، والكاتب الصحفي ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم، ورئيس تحرير الأخبار.

وأوضح القاضي أن الفساد يأتي من التعامل بين المواطن والموظف (مقدم الخدمة)، بالإضافة إلى صعوبة الحصول على الخدمات، مما يضطره للجوء إلى طرق غير شريعة للحصول على الخدمات التي يطلبها، في المقابل توفر الحكومات الذكية أو الإلكترونية قاعدة بيانات واسعة، توفر تقديم كافة الخدمات دون انتقال المواطن إلى مركز الخدمة ، مثل الخدمات التي تقدمها الحكومة الآن، ومنهه تجديد التراخيص ودفع المخالفات، ودفع الغرامات، ومال إلى ذلك.

وأضاف وزير الاتصالات أن مصر تقدمت كثيرا في تصنيفات الشفافية عالميا، وهو الأمر الذي يدعو للتفؤل، خاصة بعد صدور قانون الخدمة المدنية الجديد، رغم أنه ليس كافيا، ولكن يحتاج أيضا إلى تعريف  كل موظف ومقدم خدمة، ما يجب تقديمه خلال عمله، وما عليه من مسؤوليات، لافتا إلى أنه بدأ في تنفيذ هذه الفكرة خلال توليه رئاسة هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا الاتصالات (ايتيدا)، بإصدار كتيب حول (كيف تؤدي عملك)، وقد تم توزيعه على نحو 500 موظف، وهو ما انعكس كثيرا بالإيجاب على العاملين، من خلال تغيير ثقافتهم في العالم، وشكل وأسلوب التعاون فيما بينهم، واستفاد منه الكثيرون.

وفي نهاية كلمته وجه الوزير الشكر لمؤسسة أخبار اليوم، والكاتب الصحفي ياسر رزق، على رعايته للمؤتمر، الذي أكد أنه جاء في ظروف هامة ودقيقة للغاية، وبعد اتخاذ قرارات الإصلاح الاقتصادي لتحقيق الانطلاق الحقيق على طريق التنمية .