رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير التنفيذي : علاء عبدالهادي
القاهرة - 24 فبراير 2017
رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير التنفيذي
علاء عبدالهادي

يوميات الأخبار

​يمامة بيضا

يكتبها اليوم : علاء عبد الهادى

السبت , 17 سبتمبر 2016 - 01:31 مساءٍ

شقة فى قبرص !
اشترى شقة واحصل على إقامة دائمة فى قبرص.
جاءتنى الرسالة على تليفونى المحمول، ومن قبلها جاءتنى عدة رسائل تدعونى بإلحاح لشراء شقة فى دبى وفى رومانيا، لا أعرف لماذا يطرقون بابى، لو عرفوا ما فيها لوفروا ثمن الرسالة، الغريب أن ثمن الشقة فى قبرص قد يكون أقل من نظيره فى القاهرة الجديدة وفى بعض « الكمبوند « الموجودة فى المدن الجديدة، واصبح رقم المليون من الأرقام المتداولة فى عالم الشقق، أكرر الشقق، وليس الفلل.. قبل سنوات كانت ترد إلى بريدى الإلكترونى المئات من الرسائل الترويجية التى تدفعنى لخوض تجربة الحصول على الجنسية الأمريكية والكندية عبر شركات متخصصة تحصل على عمولة.
مثل تلك الإعلانات كانت ومازالت تنشر فى صحف الصباح عبر مكاتب احترافية تؤهلك للجنسية عبر عدة بوابات منها بوابة الاستثمار، أى ان تستثمر فى بلد بما يؤهلك لنيل جنسيتها.
وللعلم هناك تقريبا 8 دول فى العالم تمنح الجنسية بمقابل مالي، بعضها دول بالمعنى الدبلوماسى ومعانى السيادة مثل الدومينكان، وهى بالمناسبة عضو فى الكومنولث البريطانى، تعطيك الجنسية مقابل 100 الف دولار فقط (يابلاش)، وهناك أيضا دولتا أنتيغوا وبربودا، وهما جزيرة فى المحيط الكاريبي، يتجهان هذا العام لمنح جنسيتهما للمستثمرين، وحتى النمسا العضو بالاتحاد الأوروبى تعطى جنسيتها لمن يأتى إليها مستثمرا، وللعلم اذا استثمرت 200 ألف استرلينى فقط فى بريطانيا خلال 5 سنوات تصبح مؤهلا للحصول على الجنسية البريطاينة.
هذا الكلام لا أهدف من ورائه إلى الترويج للاستثمار فى تلك البلاد وترك مصر تواجه مصيرها، ولكن يأتى هذا على خلفية اللغط الدائر على طرح امكانية منح الجنسية المصرية لمن يريد ان يستثمر برقم معين فى مصر، حيث تمت مهاجمة الأمر وتصويره على طريقة «تموت الحرة ولا تأكل بثدييها».
الغالبية صورت الأمر وكأنه تسول، أو محاولة لبيع تراب مصر، وأن الأمر يمس الأمن القومى المصرى، والبعض تهكم على الأمر، وعرض تنازله عن الجنسية مقابل أى مبلغ.
لابد ان نتخلى عن العاطفية فى احكامنا، العالم لم يعد كما كان، ومعنى الجنسية والتجنس تغير، انظر مثلا إلى عدد من الأسماء التى فازت بميداليات ذهبية لبعض الدول العربية لن تجدها أسماء عربية، وعدد منهم لا ينطقون كلمة عربية واحدة، واذا نظرت إلى الكيفية التى تستقطب بها امارة دبى أثرياء العالم للإقامة فيها، وللمستثمرين لكى يستثمروا ويقيموا، ستعرف وتدرك اننا «حنجوريون» و»جعانين، وعايزين عيش فينو» و»اننا نتعالى على عباد الله بدون مبرر».
ما لها جنسية مصر لما نعطيها لمن يستثمر ويعيش فيها، ويتخذها وطنه، هل أمن مصر القومى سيتعرض للأذى عندما يأتى عشرات الآلاف من رجال الأعمال السوريين بملياراتهم للإقامة والاستثمار فى مصر والحصول على جنسيتها ؟
هل مصر تضررت عندما عاش على أرضها عشرات الآلاف من الأرمن والطلاينة فى النصف الأول من القرن الماضى، ولا يزال بعضهم يحمل الجنسية المصرية ويفتخر بها؟
العكس هو الصحيح، ومصر طوال عمرها تتميز بميزة فريدة هى انها مثل البوتقة من يأتيها يذوب فيها ويصبح مصريا.
أتمنى ان يناقش الأمر بموضوعية، من غير تشنج، ومن غير كلام «مجعلص» ولابد من اعلاء مصلحة الوطن من غير شعارات « الحنجوريين».
يوميات يمامة
«يمامة بيضا.. يمامة حلوة ومنين أجيبها.. طارت يا نينة عند صاحبها.. تطير وتجينى قاصدة تسليني.. لأحلف بدينى لأطير وياها.. وخطفها البلبل وطار وياها.. اصله يا نينة يعرف لغاها»..
كنت دائما أسأل أين هذا اليمام الأبيض، هل أصلا هناك يمام أبيض، أردد الأغنية العبقرية التى لحنها الملحن المصرى العبقرى داود حسنى، هو بالمناسبة يهودى مصرى عاش ومات ودفن فى مصر، ووضع الكلمات الشيخ محمد يونس القاضى صاحب نشيد بلادى بلادى.
ولكن عندما تتعمق فى الكلمات وجدت أن أصل الكلمات ان اليمامة حلوة، ولكن الحبيب يشكو الهجر، ويتألم من اليمامة الحلوة « اللى لاف عليها بلبل وخطفها».
أغنية عبقرية من روائع كلاسيكيات الموسيقى والغناء العربى، ولا يقدر على غناها الا مقتدر.
اكاد أراكم وانتم تتساءلون عن هذه المقدمة التى تكاد تتشابه مع مقدمة حصة النصوص فى المدارس الثانوية او فى كلية دار العلوم، ولكن للمقدمة سببا.
اختار زوج من اليمام شرفة غرفة نومى لكى يبنيا عليها عش الزوجية، انتبهت للأمر فجأة واعتقدت أنه فى البداية أمر عارض، زيارة وتنتهى.
أصحو من نومى على أصوات الذكر يغازل وينادى أنثاه، لا أعرف من منهما الذكر ومن الأنثى كلاهما له نفس اللون البنى المميز لليمام.. تشاركا فى بناء العش بهمة ونشاط، هذا يأتى بعود ويطير ويهبط الآخر بعود، وبمنقاره يهذبه وينمقه ويثبته مع الأعواد السابقة، لا اعرف ايضا هل قام بالمهمة كلاهما، الذكر وانثاه، ام الأنثى وحدها، كما قلت لم أستطع التفرقة، وللعلم ليس من السهل أن يعرف ذلك سوى المتخصصين من لون وفتحة حدقة العين وريش الرقبة والذيل.
شغلنى الأمر، بيتى له العديد من النوافذ، باستثناء هذه النافذة، أغلقتها مجبرا من عدة سنوات عندما وضعت أحد دولايب غرفة النوم ملاصقا لها، من انبأ زوج اليمام بأن هذه الشرفة لا تفتح ؟ هل درسا الأمر، وقررا ان هذا المكان سيكون مناسبا لبناء عش الزوجية دون بقية شرفات المنزل ؟!
قد يكون.. الله أعلم والا لماذا لم يعششا مثلا فى شرفة اخرى مقابلة، ولا أفتحها الا قليلا.
أصبحت أستفيق كل يوم من النوم، لنتسابق أنا وزوجتى كل يوم لترقب أحوال السكان الجدد.. الحمد لله لقد استقر بهما المقام فى العش بعد أن اكتمل بناؤه بعد عدة أيام من الطيران، أخيرا وضعت الأنثى بيضتين، رأيناهما جيدا عندما طارت الأنثى، أو ما نعتقد أنها الأنثى، وحل محلها الذكر ليرقد فوق البيض، انه يتعهد البيض فى غيبة انثاه.
ازداد شغفى بالأمر ورحت أقرأ فى أمر اليمام، مصدر علمى يقول يحدث تزاوج اليمام فى أى موسم من مواسم السنة، ويبلغ ذروته خلال الفترة من أغسطس إلى نوفمبر. ويتودد الذكر لأنثاه بخفض ورفع ذيله إلى أعلى، وعادة ما يتم هذا العرض على الأرض.
على مدار قرابة أسبوعين يتبادل الزوجان « الرقاد « على البيض، وان كان الأساس للأنثى، والاستثناء للذكر، شغل الأمر بقية افراد الأسرة، وأصبح السؤال اليومى : هل فقس بيض اليمام ؟
استيقظت على «هيصة» فى صالون البيت : أخيرا بيض اليمام فقس، وراح الأبناء يتسابقون لمتابعة الفرخين وهما يفتحان منقاريهما، والأم تدس الطعام فيهما.. سبحان الله، منظر اليمامة الأم وهى تفرد جناحيها وتخفى اسفلهما فرخيها بعد اطعامهما يجعل الحديد يلين، ويجعل الكافر يؤمن « وَمَا مِن دَابَّةٍ فِى الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا - كُلٌّ فِى كِتَابٍ مُّبِينٍ « ولم يفوت الأبناء الفرصة وراحوا يسجلون اللحظات بكاميرا الموبايل، بل والتقطوا «سيلفى» مع السكان الجدد.
رحنا نتابع يوميات اليمام : تنادى الأنثى على ذكرها، يهبط سريعا ويقف بجوارها، ثم تتخلى هى عن مكانها لذكرها، ثم تطير، إلى حيث شاءت وشاء الله، تملأ حوصلتها بخيرات الله، وتعود وقد امتلأت لتبدأ اطعام صغارها، الأم أم حتى فى الطير.. أتذكر ما نقله عمر بن الخطاب رضى الله عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: «لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله، لرزقكم كما يرزق الطير، تغدو خماصا، وتروح بطانا».
بعد عدة أيام بدأت الصغار تظهر بوضوح من تحت جناحى الأم، ظهر لهما زغب، أصفر اللون، تحول مع الأيام إلى ريش، استمر الأمر هكذا أكثر من عشرة ايام والأم ترعى، بمساعدة الزوج.. وجاء اليوم لتجارب الطيران، الفراخ تتحرك بجوار العش والأمر ترقب، فجأة وجدت فرخا واحدا، وفى اليوم التالى طار الفرخ الثانى، وبعدها اختفت الأسرة كلها، وخلفوا وراءهم العش مؤهلا لاستقبال أى ضيوف جدد، لا أخفيك أننى حزنت على فراقهم «العشرة لا تهون الا على ابن الحرام».
أحب اليمام، وأستشعر فيه عزة وإباء لا أجده فى بقية الطيور، قريب الشبه جدا بالحمام لكنه يأبى ان يعيش فى الحبس، يكره « الغية « التى يعيش فيها الحمام برضاه يطير ويعود للمربى.. أحب صوت اليمام المميز..
اليمام أو القمرى أو الجمام هو حسب موسوعة ويكيبيديا هو أحد أنواع الطيور ويشبه الحمام إلى حد كبير ولكن الفرق ان لون اليمام هو البنى ويعيش بكثرة فى مصر والسعودية وهو من الطيور غير المستأنسة أى التى لا تربى فى المنازل. اليمام القمرى.. بالمناسبة فاكرين أغنية ماهر العطار : يا ما زقزق القمــرى على ورق الليمون.. علشان بلدنا يا وله وجمال بلدنا يا وله.. كله يهون.
طبق فول بالدموع
لم يكن الأمر يحتاج إلى استراق السمع.. صوته عال بما يكفى لأن يسمعه كل من احتشدوا حول بائع عربة الفول يلتهمون طعام الإفطار بالبصل.
كان يتحدث إلى زميل له يجاوره فى الجلسة، كلاهما « فواعلية « يعملان فى صبة أسمنت فى مبنى مجاور.. لم أسألهما، ولكن بقايا الأسمنت كانت ظاهرة على ملابسهما، وعلى الحذاء الذى اختفى وراء الرمل والأسمنت المتيبس.
قال لزميله بلهجة صعيدية : الواد محمد مش عايز يتجوز، أجيبه شمال أجيبه يمين، قال لى لا يابا أن مش عايز اتجوز.
لم ينتظر رد زميله المنهمك فى التهام الفول الغارق فى الزيت الحار واكمل : مش عارف اعمل معاه ايه، الواد كبر ومش عايز يسمع كلامى، والبت حتطير منينا، وأبوها موافق، راجل غلبان زيينا، ومش حيتعبنا.
- أقحمت نفسى فى الحوار.. عمره كام - ما شاء الله عليه - ابنك ؟
- الواد كبير 18 سنة والبت 15 سنة.
- مش شايف انه صغير والعروسة أصغر.. الاتنين عيال؟
- دخل زميله فى الحوار ورد نيابة عنه : يابيه عندنا فى الصعيد غير عنديكو فى بحرى.. البنت لو أخدت دبلوم وماتجوزتش تبور.
- سألته : طيب مين حيصرف على ابنك اللى انت عايز تجوزه، ويبقى عنده بيت واسرة وأولاد؟
- رد : كل عيل بييجى برزقه يا بيه، هو أنا اللى برزقه.. ربنا هو الرزاق.. وبعدين هو حيتجوز فى الدار وياخد «أوضه» وخلاص.. مش حنحتار بلقمة مرته.!!
- سألته : عندك غيره ؟
- سكت لفترة، وأطلق العنان لبصره فى الفراغ الممتد أمامنا وقال بنبرة حزينة : عندى غيره 7، منهم 3 اولاد و4 بنات من مرتى الأولانية.. وعلى الطلاق أنا بناتى لو شفتهم مش حاعرفهم.
- ودخلت فى نقاش حاد مع الرجل الذى يريد تزويج ابنه الطفل، وفى الوقت نفسه لا يعرف شيئا عن بناته من زوجته «الأولانية» على حد وصفه، لا يعرف اذا كن قد تزوجن أم مازلن عوانس، أم مُتنَ؟
- استغربت جدا لهذا الرجل الصعيدى، الذى تجرى فى عروقه دماء حارة ونخوة، وضميره مستريح إلى أن بناته فى رقبة زوجته وانتهى الأمر.
- لم أستطع ان أسأله وأن أبدى استغرابى لهذا الوضع الشاذ.
أشاح بيده، واعطانى ظهره وانصرف وهو يتمتم بكلام لم اتبينه، ثم عاد إلى وركز عينه فى عينى وأشار باصابعه، وحاول ان يتكلم لكن غلبته عبرة سقطت من عينيه الحمراوين، وسريعا انصرف، ورحت اتابعه، وهو يرفع ملابسه المتقطعة محاولا مسح دموعه !
قصة قصيرة جدا
الزحام على أشده.. سيارته تكاد تتوقف فوق كوبرى أكتوبر، ضمن طابور طويل من السيارات فى ساعة الذروة.. الزحام فى الاتجاهين على أشده، التفت فجأة فى الاتجاه المقابل.. إنها هى، سيارتها ذات اللون المميز، تنبهت له هى الأخرى.. التقت سيارتاهما، هو فى اتجاه وهى فى اتجاه، لم تفوت الفرصة : أنزلت زجاج سيارتها، وقالت له : دى تدابير ربنا.. نتقابل فى المكان والزمان ده ونبقى قريبين من بعض بالصورة دى، ياريت تشاور نفسك من تانى !
ابتسم ابتسامة خجلى وقال لها : متأكده اننا قريبين؟
ومع أصوات «الكلاكسات» التى راحت تطارده وتدفعه للسير، وجدها فرصة ليبعد أكثر.


  • 9 - 21 °C

  • سرعه الرياح :28.97
  • دولار أمريكى : 15.8000
  • يورو : 16.7666
  • ريال سعودي : 4.2130