رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير التنفيذي : علاء عبدالهادي
القاهرة - 28 فبراير 2017
رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير التنفيذي
علاء عبدالهادي

كلام يبقى

السبت , 17 سبتمبر 2016 - 01:10 مساءٍ

تؤكد كل الوقائع والأحداث التى تشهدها مصر ان هناك فريقا أو جهة ما تسير عكس التيار وتحاول جاهدة وضع العراقيل أمام محاولات مصر للخروج من المأزق الاقتصادى والسياسى والاجتماعى الذى تعيشه.
هذا الفريق يحاول جاهدا اشاعة مناخ من عدم الثقة والاحباط واقتلاع أى بارقة أمل فى المستقبل.
طبيعى ان ينسحب ذلك على كل ما يقوم به الرئيس عبدالفتاح السيسى والذى تطوله اليوم سهام الحقد والكراهية وذلك بهدف تشويه كل ما يقوم به من جهد وسعى دءوب للخروج بمصر من مستنقع عميق كنا نغرق فيه بالفعل منذ 25 يناير وحالة الفوضى العارمة والقرارات العشوائية التى نفذتها كل الحكومات المتعاقبة مرورا بفترة حكم جماعة الإخوان.
طبيعى جدا ان ما يقوم به الرئيس قد لا يرضى البعض منا وخاصة فى مجال ترتيب الأولويات وعمليات التوسع فى الاقتراض والانعكاسات السلبية على الفقراء ومحدودى الدخل من جراء عمليات تصويب الدعم بل إعادة هيكلة الاقتصاد المصرى كله والذى أصبح محلك سر.
طبيعى ان تختلف الآراء فى توصيف الأسباب ولكن من الضرورى ان تكون لدينا جميعا رؤية أوسع لحقيقة الاخفاقات أو السلبيات التى تواجهنا.
يكفى أن نعرف جميعا ان الرئيس السيسى بدأ من الصفر -بل بدأ من رصيد ضخم من المديونية والانهيار الاقتصادى بعد قيام ثورة 30 يونيو وقبوله لتكليف الشعب المصرى بتولى زمام انقاذ سفينة وطن كان قد بدأ يعانى سكرات الغرق.
بدأ الرئيس رغم تحديات إقليمية ودولية كان من الممكن ان تعصف بمصر كلها.
وللأسف الشديد ساهم الإعلام بدور خطير فى اشاعة مناخ اليأس والاحباط. فتحت شعار حرية الرأى والتعبير يعيش إعلامنا حالة فوضى عارمة تكتفي بتضخيم المشاكل دون تقديم أى حلول.
ولم يكن من يمن  الطالع ان يرافق ذلك وجود حكومة عاجزة تعيش داخل شرنقة ضيقة لا تحمل أى رؤية أو أفكار جديدة ويبدو ان بعض بحارة سفينة مصر يحملون بوصلة أخرى غير التى يعمل بها القبطان!


  • 11 - 28 °C

  • سرعه الرياح :22.53
  • دولار أمريكى : 16
  • يورو : 16.9432
  • ريال سعودي : 4.2666