نشرت آخر ساعة في عددها الصادر بتاريخ 21 يوليو عام 1935 تقريرا تحت عنوان رياضة العظماء ، تناولت فيه الرياضة التي كان يمارسها الأمراء والنبلاء في ذلك الوقت .

وكشفت أن مصطفى النحاس باشا كان من أكثر المترددين علي النادي الأهلي ، وكان يمارس لعبة التنس ويجيدها إجادة تامة ، وقال عنه مدربي اللعبة إنه لو لم ينقطع عن ممارستها لكان بطل مصر في التنس .

ومن الهوايات التي كان يجيدها ويمارسها النحاس باشا السباحة ، وكان ينتهز فرصة تواجده بالإسكندرية ليسبح المسافات الطويلة .

وحدث ذات مرة أثناء وجوده في سويسرا أنه رأي فتاة كادت أن تشرف علي الغرق فألقي بنفسه في الماء وأنقذها .

وكذلك كان النحاس باشا يمارس رياضة المشي فكان يهوي السير علي الأقدام ، وكان يري كثيرا سائرا في صحراء مصر الجديدة لساعات طويلة .