تحل علينا اليوم ذكري إنشاء أعرق المؤسسات العلمية في مصر و العالم العربي ، الذي ضمت مكتبته قرابة الـ 200 ألف كتاب ، وكان من أبرزها أطلس عن فنون الهند القديمة ، واطلس مصر الدنيا والعليا عام 1752 ، وأطلس ألماني عن مصر وأثيوبيا يعود إلي عام 1842 ، أنه المجمع العلمي المصري .

 إنشاء المجمع العلمي في 22 أغسطس 1798 بقرار من قائد الحملة الفرنسية "نابليون بونابارت" علي مصر وكان مقره في دار أحد بكوات المماليك في القاهرة ثم نقل إلى الإسكندرية عام 1859 وأطلق عليه اسم المجمع العلمي المصري ثم عاد للقاهرة عام 1880، وكانت أهداف المجمع العمل على التقدم العلمي، ونشر العلم والمعرفة.