وقع الرئيس جمال عبدالناصر والأمير فيصل رئيس الوزراء السعودي اتفاقية الدفاع المشترك بين مصر والسعودية ، والتي تقضي باتخاذ كافة التدابير الوقائية والدفاعية في حالة خطر الحرب .

وتقتضي الاتفاقية تكوين مجلس أعلي من وزراء الخارجية والحربية للدولتين يكون المرجع الرسمي للقائد العام ، ويتكون مجلس حربي من رئيس هيئة أركان حرب الجيش المصري والجيش السعودي .

وحددت مدة الاتفاقية بخمس سنوات تجدد من تلقاء نفسها ، وعلي الدولة التي تريد الانسحاب إخطار الدولة الأخري بذلك قبل انتهاء الاتفاقية بسنة .

الأخبار 28-10-1955